Telda Card

  • التطبيق يدعم استخدام المدفوعات الرقمية المبتكرة
  • تمكّن الشراكة الجديدة مع «Telda» من إصدار بطاقات ماستركارد المدفوعة مسبقًا والمدعمة بخدمات بوابة ماستركارد للدفع

القاهرة، مصر، 25 مايو 2021 – أعلنت ماستركارد عن شراكتها مع «Telda» صاحبة أول تطبيق دفع من نوعه في مصر بهدف تعزيز التحول الرقمي في البلاد، ودعم مصر لتحقيق رؤيتها في أن تصبح اقتصادا رقميا، وإشراك شرائح جديدة من المجتمع للاستفادة من تجربة المستهلك المبتكرة. وستتيح ماستركارد لـ«Telda» إصدار بطاقات مدفوعة مسبقا لعملائها وتسهيل المعاملات من خلال بوابة ماستركارد الموثوقة للدفع الإلكتروني.

يوفر تطبيق «Telda» للمستخدمين ميزات متعددة بما في ذلك تحويل الأموال واستلامها، وهو الأول في السوق الذي يتيح تجربة دفع متكاملة بالبطاقة الرقمية بضغطة واحدة، ودون حاجة إلى وجود حساب مصرفي. وسيتمكن عملاء «Telda» من نقل الأموال والتحكم في حسابهم المدفوع مقدماً من خلال خدمة إدارة الأموال التي تسمح لهم بالاطلاع على مواردهم المالية بسهولة ويسر.

وقال محمد عاصم، مدير ماستركارد في مصر: “يسعدنا أن نتحد مع «Telda» لتعزيز التحول الرقمي للاقتصاد المصري من خلال طرح هذا التطبيق الذي يسمح لنا بتزويد المستهلكين بتجربة آمنة ومريحة وسلسة لمعاملات الدفع والتحويل الخاصة بهم من منازلهم.” وأضاف: “نحن في ماستركارد ندرك دورنا ومسؤوليتنا في دعم جهود الحكومة المصرية نحو اقتصاد رقمي شامل، ويسعدنا المضي قدما في هذه الأجندة من خلال هذه الشراكة.”

وقال أحمد صباح، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «Telda»” :«Telda» هي علامة تجارية مالية تم إنشاؤها لأجيال الألفية و”Z” وما بعدها لتقديم تجربة مصرفية أفضل وطريقة أكثر ملاءمة وكفاءة لإدارة الأموال بدلاً من نظم الدفع والتحويل التقليدية، فنحن نعمل من خلال التطبيق على تغيير سلوك وشعور الناس تجاه تسديد المدفوعات.” وأضاف: “إن تعاوننا مع ماستركارد يعد أفضل شراكة يمكن أن نأملها من أجل بناء أول حل تقني من نوعه في مصر.”

مع استمرار إجراءات كوفيد-19 الاحترازية في تشكيل آلية عمل الشركات والاعتماد بشكل خاص على التكنولوجيا والحاجة المستمرة إلى ايجاد حلول ذكية مبتكرة، تتزايد المنصات الرقمية وتتوسع بسرعة إلى أسواق ومناطق جديدة.

وتمثل منصات الدفع الرقمية بديلاً للخدمات المصرفية التقليدية من خلال تقديم نظام افتراضي يتيح جميع المنتجات والخدمات، إما عبر الإنترنت أو تطبيق على المحمول، مما يوفر على العملاء زيارة فرع البنك لإتمام المعاملات المصرفية. يركز نموذج الأعمال الجديد على الغاء الاعتماد على النقد وتعزيز المعاملات الرقمية غير الورقية. ونظراُ لتقنيات «Telda» الرقمية، ستكون المنصة الجديدة الأسهل والأسرع للمستهلكين لفتح حساب مدفوع مقدما في أي وقت من منازلهم.

ومن خلال هذه الشراكة، تعزز ماستركارد مكانتها كمزود تكنولوجي رائد وداعم لجميع المعاملات الرقمية. وتواصل ماستركارد، بجانب شركائها في مجال التكنولوجيا المالية، إعادة تشكيل منظومة المدفوعات الرقمية والخدمات المصرفية الافتراضية في جميع أنحاء المنطقة.

-انتهى-