Girls4Tech (2)

  • تعهّدت ماستركارد بتوسيع نطاق برنامج Girls4Tech™ لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الإمارات، لتدريب 2020 فتاة في دبي بالشراكة مع إكسبو 2020
  • تم تصميم برنامج ماستركارد Girls4Tech™ لمساعدة الفتيات على أن يصبحن قادة لأعمال التكنولوجيا في المستقبل
  • تم إطلاق البرنامج باللغة العربية لضمان وصوله إلى المزيد من الفتيات في جميع أنحاء الشرق الأوسط

29 يناير 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة – في إطار التزامها المستمر بتمكين الفتيات والنساء في جميع أنحاء العالم، تعهّدت شركة ماستركارد بتزويد 2020 فتاةً في دبي بالمهارات المطلوبة في مهن تستند إلى العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك من خلال برنامج Girls4Tech™ الحائز على الجوائز. وكشفت ماستركارد خلال إعلانها عن التزامها الجديد في فعالية خاصة استضافتها مدرسة فورمارك في دبي، أنها ستدير برنامجًا محليًا مخصصًا لدعم هذه المبادرة، والتي ستستمر من شهر يناير 2020 وحتى نهاية معرض إكسبو 2020 دبي.

هذا وقد طرحت ماستركارد برنامجها Girls4Tech في دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى في عام 2015، بهدف إلهام الفتيات اليافعات للسعي وراء وظائف في مجال العلوم والتكنولوجيا. وبالفعل استفادت آلاف الفتيات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا من البرنامج منذ إطلاقه وحتى الآن.

وفي تعليقها على البرنامج، قالت بياتريس كورناكيا، النائب الأول للرئيس للتسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى “ماستركارد”: “أن تعزيز الشمول وتكافؤ الفرص وتمكين الفتيات من الأولويات العالمية الرئيسية بالنسبة لنا في ماستركارد. ويعد معرض إكسبو 2020 فرصة رائعة للتأثير بشكل إيجابي وترك بصمة هامة على جيل المستقبل من قادة التكنولوجيا. ونأمل من خلال جهود موظفينا القائمين على تنفيذ هذا البرنامج، أن نلهم الفتيات للسعي وراء مهن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، إذ نسعى جاهدين لتحقيق مستوى أكبر من التكافؤ بين الجنسين من خلال مبادرات ماستركارد مثل برنامج Girls4Tech، والتي نهدف من خلالها إلى تحقيق شيء لا يقدر بثمن”.

وأضافت علياء آل علي، مديرة إدارة برنامج إكسبو للمدارس لدى إكسبو 2020 دبي: “تعد المدارس جزءًا مهمًا من نجاح وتراث معرض إكسبو 2020 دبي. وقد قمنا باطلاع آلاف الأطفال على لمحة عن المستقبل من خلال برنامج إكسبو للمدارس خلال الفترة التي تسبق انطلاق معرض إكسبو 2020. وسنواصل جهودنا لإلهام الجيل القادم وتمكينه من الاستكشاف والإبداع والتعلم في بيئة تفاعلية ممتعة، ونتطلع إلى العمل مع شركاء مميزين مثل ماستركارد لخلق مستقبل أكثر شمولاً وتكافؤًا بين الجنسين”.

وبصفتها الشريك الرسمي لتكنولوجيا الدفع في معرض إكسبو 2020، وشريكًا ملتزمًا تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت شركة ماستركارد أيضًا عن إطلاق النسخة العربية من هذا البرنامج الحائز على الجوائز الذي بات يتوفر الآن بـ 12 لغة في مختلف أنحاء العالم. ويأتي هذا الإعلان في أعقاب تعاون ماستركارد المستمر مع إكسبو 2020 لتوسيع نطاق برنامج Girls4Tech عبر برنامج إكسبو للمدارس.

جدير بالذكر أن هذا البرنامج التعليمي العملي القائم على تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وصل إلى أكثر من 500,000 فتاة في 27 دولة حتى الآن، مع التزام ماستركارد بالوصول إلى مليون فتاة بحلول عام 2025. ويستند برنامج Girls4Tech إلى خبرة ماستركارد العميقة في الابتكار وتكنولوجيا المدفوعات، ويتضمن مواضيع مثل التشفير، واكتشاف الاحتيال، وتحليل البيانات، والتقارب الرقمي، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي. كما يركز البرنامج على أهمية الإلمام بمهارات مفيدة مثل التعاون والإبداع والاتصال لتمكين الفتيات من تطبيق معارفهن التقنية وإيجاد حلول لمشكلات العالم الحقيقي.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:

https://www.mastercard.us/en-us/about-mastercard/corp-responsibility/social-sustainability/corporate-philanthropy-volunteering/girls-4-tech.html