Mastercard x Smart Dubai x Expo 2020 Dubai Infographic - Arabic

  • دراسة جديدة تستعرض توقعات مواطني الإمارات من مدن المستقبل الذكية
  • أكد نحو 79٪ من السكان أنهم سيكونون سعداء بالعيش في مدينة ذكية
  • أشار أكثر من نصف السكان (53٪) إلى أن العيش في مدينة مستدامة هو أهم ابتكارات المدن الذكية

 3مارس 2021، دبي : تعاونت شركة «ماستركارد» و«دبي الذكية» و«إكسبو 2020 دبي» في إجراء دراسة بعنوان «بناء مدن المستقبل» بهدف تشكيل فكرة أفضل عن آراء المواطنين والمقيمين بشأن بناء مدن المستقبل الذكية. وتم الكشف عن نتائج الدراسة في فعالية افتراضية افتتحها سعادة يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لدبي الذكية، المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، وتضمنت جلسة حوارية تحدث فيها خبراء القطاع من شركة «ماستركارد» و«دبي الذكية» و«إكسبو 2020 دبي».

وأوضحت الدراسة أن تطلعات السكان تقود عملية بناء وتطوير المدن الذكية باستخدام التقنيات الجديدة، وحدّدت الاتجاهات والابتكارات التي تمهد الطريق لمستقبل أكثر إشراقاً وتواصلاً للمدن العالمية.

وتلعب ماستركارد، إلى جانب شركائها، دوراً رائداً في الجمع بين القطاعين الخاص والعام للمشاركة في إعداد وتقديم الحلول وتوسيع نطاقها لجعل المدن أكثر ذكاءً. كما ترى أن التعاون بين القطاعات هو عاملٌ رئيسي لنجاح مدن المستقبل الذكية، بالإضافة إلى تطوير حلول وتجارب مميزة تركّز على العملاء وتعزّز جهود النمو والاستدامة.

وتعليقاً على الدراسة، قال إلياس عاد، نائب الرئيس ورئيس إدارة النمو الاستراتيجي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة ماستركارد: “تسلط هذه الدراسة الضوء على أهمية الشراكات في تطوير المدن الذكية ودفع عجلة النمو المستدام والشامل.   توقعات المستهلكين واضحة تماماً، ويجب على القطاعين العام والخاص العمل معاً لبناء مدن شاملة وذكية. وتساعد ماستركارد في تعزيز هذا التقدم من خلال التعاون مع الشركاء في القطاعين العام والخاص، ودعمهم في وضع وتنفيذ خطط اقتصاد المدفوعات الرقمية بالاستفادة من تقنياتنا المتقدمة ، شبكتنا العالمية،   خبرتنا وفريقنا الاستشاري  و رؤيتنا  القائمة على البيانات،  التي تتيح لنا تحفيز مسيرة التحول الرقمي. لقد دعمنا شركائنا  ، عززنا ترابط المجتمعات طيلة فترة الجائحة، وحرصنا على توفير بيئة آمنة ومتصلة للحكومات والشركات الكبيرة والصغيرة والتجار والمواطنون “.

النتائج الرئيسية

وجدت الدراسة أن أربعة من كل خمسة مقيمين في الإمارات (79٪) يتوقعون أن ينعموا بالسعادة إذا عاشوا في مدينة ذكية، وهذا يتوافق تماماً مع طموح دبي الذكية في جعل دبي أسعد مدينة على وجه الأرض بالاستفادة من التكنولوجيا الذكية والابتكار. ودبي الذكية عضو في برنامج سيتي بوسيبل ماستركارد الذي يعدّ نموذجاً للابتكار الحضري، تتعاون من خلاله شبكة عالمية من المدن والشركات والأكاديميين والمجتمعات المحلية لجعل المدن أكثر شمولاً واستدامة.

أشار السكان إلى أن أهم ثلاث صفات يتوقعونها في المدينة الذكية هي تبنّي ممارسات أعمال صديقة للبيئة، ومعاملات حكومية لا ورقية، وتوفير شبكة إنترنت سريعة وميسورة التكلفة في جميع أنحاء المدينة. وأفاد معظم المشاركين (67٪) بأنهم يتوقعون أن تصبح هواتفهم الذكية القناة الرئيسية للحصول على الخدمات في المدينة. كما ذكر المشاركون أن الاتصالات فائقة السرعة وسيارات الأجرة بدون سائق والتشخيص الطبي الافتراضي من قبل أطباء الذكاء الاصطناعي هي أكثر الابتكارات أهمية بالنسبة لهم في مدن المستقبل.

الاستدامة أولاً في مدن المستقبل

شكّلت الاستدامة القاسم المشترك لما تتوقعه جميع الفئات العمرية من المدن الذكية. ووجدت الدراسة أن شريحة كبيرة (53٪) من المشاركين في الإمارات تعتبر أن العيش في مدينة مستدامة هو الابتكار الأكثر أهمية في مدن المستقبل الذكية، وتزداد هذه النسبة كلّما تقدّمت أعمار المشاركين.

إن تركيز رؤية الإمارات 2021 على التنمية المستدامة يعبّر عن التزام الدولة بمستقبل مستدام. وفي يناير 2020، أطلقت ماستركارد التحالف من أجل كوكبنا الثمين الذي يهدف إلى التصدي لمشكلة التغيّر المناخي من خلال غرس 100 مليون شجرة على مدى خمس سنوات. وفي أكتوبر 2020، انضم إكسبو 2020 دبي إلى هذا التحالف كشريك استراتيجي في إطار التزامه بالاستدامة وعزمه على استضافة أحد أكثر المعارض العالمية استدامة في التاريخ.

 قالت إيمان العمراني، نائب رئيس قسم التكنولوجيا في إكسبو 2020 دبي: “على مدار تاريخها الممتد منذ 170 عاماً، ساهمت دورات إكسبو الدولية السابقة في تطوير المدن من خلال تشييد مبانٍ مميزة وتقديم أحدث التطورات في مجالي التكنولوجيا والهندسة. وسوف ينطلق إكسبو 2020 نحو آفاق جديدة في هذا المجال، وذلك من خلال التعاون مع شركاء مبتكرين مثل ماستركارد ولعب دور أساسي في بناء مدن المستقبل الذكية عبر إطلاق العديد من المبادرات والأنشطة البيئية والتكنولوجية والاقتصادية، والتي ستستمر لفترة طويلة بعد انتهاء الحدث”.

وأضافت العمراني: “تمثل الاستدامة قضية رئيسية لإكسبو 2020 دبي ويتم دمجها في جميع أنشطته، بهدف إحداث تأثير هادف وإلهام المجتمع العالمي لاتخاذ إجراءات تضمن مستقبلاً أكثر أماناً ونظافة وصحة. ومن المشجع للغاية أن ينظر الناس إلى الممارسات المستدامة كعنصر حيوي لمدنهم في المستقبل”.

أزمة كورونا تسرّع تطوير المدن الذكية

توقع أكثر من نصف المشاركين (54٪) أن تتحول أزمة كورونا إلى عامل يسرّع مسيرة تطوير المدن الذكية، كما توقّع العديد منهم أن يصبح التغير الذي طرأ على سلوكهم تغيراً دائماً جرّاء العادات التي اكتسبوها خلال الجائحة. وتتمثل أهم ثلاثة اتجاهات يُتوقع استمرارها في سياق هذا السلوك الجديد في العمل من المنزل (27٪)، واستخدام أقل للنقد مع زيادة استخدام البطاقات والمدفوعات الإلكترونية اللاتلامسية (21٪)، وزيادة التسوق عبر الانترنت وتراجعه في المراكز التجارية (15٪).

وهناك أهمية بالغة لفهم الفرص والتحديات التي يفرضها التوسع الحضري، حيث تتوقع الأمم المتحدة أن يعيش اثنان من كل ثلاثة أشخاص في المدن بحلول عام 2050. [1]

دبي تقود مسيرة مدن المستقبل

تم تصنيف دبي كأفضل مركز ذكي لتطوير الإبداع والابتكار وتطرح التقنيات الجديدة في العالم العربي، وفقاً للإصدار الثاني من مؤشر المراكز الذكية.[2]

برزت دبي كواحدة من أوائل المدن التي تبنت فكرة بناء مدينة مترابطة وذكية باستخدام التكنولوجيا الرقمية كجزء لا يتجزأ من وظائفها. ومن خلال استراتيجية دبي الذكية 2021، تحولت المدينة التي تقودها دبي الذكية إلى نموذج يحتذى به للمدن الذكية، حيث أحدثت ثورة في طرق تقديم الخدمات الحكومية لمواطنيها بإطلاقها أكثر من 100 مبادرة ذكية و1000 خدمة ذكية في فترة لم تتجاوز ثلاث سنوات، مسجلةً زيادة بأكثر من 3٪ في مستويات السعادة في جميع أنحاء المدينة.

وقالت ميرة الشيخ، مدير إدارة العلاقات الدولية والشراكات في دبي الذكية: “لقد نجحنا في تعزيز مكانة دبي كمدينة ذكية تلبي احتياجات مواطنيها على مدى السنوات القليلة الماضية. إن السعي إلى التعلم المستمر وتقديم المساهمات المعرفية والتعاون هو ما يحدد مسار تطوير مدن المستقبل الذكية. وانطلاقاً من موقعنا في شبكة سيتي بوسيبل ماستركارد، فإننا نشارك بشكل فعال في تبادل الخبرات والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية”.

يمكن تنزيل الدراسة الكاملة من خلال الرابط هنا.

[1] United Nations – Department of Economic and Social Affairs

[2] Long Finance  – Smart Centres Index