• دمج «Ingage Spire» من سباير تكنولوجيز مع برنامج «Merchant Identifier» من ماستركارد، لمساعدة المستهلك على إدارة أمواله على نحو أفضل.
  • التعاون بين الطرفين سيعزز تجارب العملاء ومشاركتهم من خلال التجارب المخصصة في الوقت الفعلي.
  • توفير حلول تقدم للبنوك معلومات وتحليلات مفيدة وفهماً أفضل للاحتياجات المالية للعملاء.

الرياض، المملكة العربية السعودية – 24 يونيو 2022: أعلنت سباير المزود الرائد للخدمات المصرفية المفتوحة في دول مجلس التعاون الخليجي، عن تعاون استراتيجي مع ماستركارد، الشركة العالمية المتخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع، يتم بموجبه مساعدة البنوك على تطوير مشاركة وتفاعل المستهلكين، وتعزيز تجارب المستخدمين في المنطقة من خلال دمج منصة «Ingage Spire» من شركة سباير، مع برنامج “معرف التاجر” «Merchant Identifier» من ماستركارد.

وتعتمد منصة «Ingage Spire» من سباير على تطبيقات الذكاء الاصطناعي لمساعدة عملاء بنوك التجزئة في إدارة أموالهم، عبر تقديم العديد من المزايا، والتي تشمل توصيات ذكية للميزانية والمدخرات، وعمليات الإقراض الذكي، وإدارة الفواتير، والتنبيهات المالية في وقتها، وذلك لتبسيط شؤون المستهلك المالية، ومساعدته على اتخاذ القرارات المالية المناسبة.

وسيتم دمج حل “معرف التاجر” من ماستركارد مع منصة «Ingage Spire» لتقديم بيانات محدثة للمعاملات في مجالات مختلفة، وستكون منسقة وذات صلة، ويمكن التعرف عليها بسهولة من قبل البنوك وعملائهم، الأمر الذي سيتيح للعملاء، من خلال نظرة سريعة وشاملة، الاطلاع على جميع أنشطتهم ومعاملاتهم المصرفية. وستستفيد البنوك من تقليص الاستفسارات الموجهة إليها من قبل العملاء، لأن هذه البيانات تقدم المعلومات المتعلقة بالمعاملات بطريقة مبسطة وقابلة للفهم.

وقال عامر جانجوا، رئيس المنتجات في “مجموعة أيون وسباير”: “عاهدنا أنفسنا على تقديم أسلوب حياة وتجربة مالية مترابطة ومبسطة ومريحة لنحو 65 مليون مستهلك في دول مجلس التعاون الخليجي، وتساعد منصة «Ingage Spire» البنوك على تزويد عملائها بخدمات مالية شخصية ومعلومات لإدارة حياتهم المالية على نحو أفضل، ونحن متحمسون لهذا التعاون مع ماستركارد لمنح البنوك وعملائها ايضاحات بسيطة وشفافة وهامة عن المعاملات.”

من جانبه، قال آدم جونز، مدير عام المنطقة الوسطى، الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ماستركارد: “تلتزم ماستركارد بمواصلة تبسيط وتيسير تجربة المستهلكين الرقمية من خلال الابتكار والتعاون. وتأتي هذه الشراكة مع سباير Spire لتترجم لهذا الالتزام، حيث بات بمقدور حاملي البطاقات الحصول على مزيد من الشفافية في الاطلاع على المعاملات الأمر الذي يتيح إدارة مالية محسّنة. ومن خلال العمل مع شركائنا، سنواصل تطوير الاقتصاد الرقمي، ونحن متحمسون لاستثمار إمكانيات الخدمات المصرفية المفتوحة، والتأكيد على دورها في توفير تجارب دفع سلسة وبسيطة للجميع.”

ويعد التعاون بين سباير وماستركارد خطوة إضافية تساهم في توفير تجارب مخصصة وآنية للعملاء مع محتوى ديناميكي يعزز الإدارة المالية الاستباقية للمستهلكين، الأمر الذي سيساهم في استقطاب مزيد من العملاء والاحتفاظ بهم واقتراح التوصيات التي تناسب تطلعاتهم.