• ماستركارد راعي بلاتيني لمؤتمر التكنولوجيا المالية سيملس شمال أفريقيا 2019
  • ماستركارد تستعرض أحدث تقنيات الدفع للشركات الصغيرة والمتوسطة والمدن الذكية في المؤتمر

القاهرة –17 يونيو 2019 –كشفت ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، عن أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في مجال المدفوعات الرقمية، وناقشت الخطوات اللازمة لتحقيق رؤيتها للاقتصاد الرقمي باستخدام التكنولوجيا المالية، وذلك خلال مؤتمر سيملس شمال أفريقيا 2019 Seamless North Africa والذي عقد تحت رعاية وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، حيث تشارك ماستركارد في هذا الحدث الهام كراعي بلاتيني للمؤتمر.

وتأتى رعاية ماستركارد لهذا الحدث في إطار التزامها بدعم جهود الحكومة المصرية والبنك المركزي المصري للحد من المعاملات النقدية وتحقيق التحول لمجتمع لا نقدي. ولقد تحدث في المؤتمر كل من جورانج شاه، نائب أول رئيس إدارة المدفوعات والمختبرات الرقمية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في ماستركارد، ومجدي حسن، مدير عام شركة ماستركارد في مصر وباكستان، وأكدا على التعاون المستمر للشركة مع الحكومة المصرية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والشمول المالي، ودعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك تقديم أحدث الحلول التقنية للمدن الذكية.

واستعرضت ماستركارد في جناحها بالمؤتمر أحدث تقنيات الدفع المصممة خصيصًا للشركات الصغيرة والمتوسطة والمدن الذكية، فعلى صعيد الشركات الصغيرة والمتوسطة قدمت ماستركارد حلولاً مبتكرة للحد من الاقتصاد الموازي وميكنة جميع معاملات الموردين، وتزويد الشركات بأدوات إلكترونية لإدارة أموالها بشكل أكثر مرونة وتمكينها من الحصول على التمويل الذي تحتاجه.

وكشركة رائدة في ابتكار حلول الدفع التكنولوجية لتلبية احتياجات المجتمعات الحديثة والمدن الذكية، عرضت ماستركارد أيضا تكنولوجيا الدفع اللاتلامسية وحلول الدفع عبر الهاتف المحمول لميكنة كافة المدفوعات مما يساهم في تحسين مستوى معيشة المواطنين وتحقيق الشمول المالي والنمو الاقتصادي.

قال مجدي حسن، مدير عام ماستركارد بمصر وباكستان: “تشهد مصر تطورًا تقنيًا سريعاُ يمكنها من تحقيق إمكاناتها الاقتصادية. وبصفتها شريكًا استراتيجيًا للحكومة المصرية، تحرص ماستركارد على دعم جهود الحكومة المصرية لتحقيق هذه الإمكانات ونشر نظم المدفوعات الرقمية في البلاد من خلال العديد من الشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص، كما نعمل على توفير أحدث الابتكارات في مجال المدفوعات، مما يؤدي لتحقيق الشمول المالي لقاعدة كبيرة من مختلف شرائح المجتمع ويمهد الطريق نحو الاقتصاد الذكي.”

وأضاف مجدي حسن أن “الشركات الصغيرة والمتوسطة هي عامل رئيسي لنمو الاقتصاد المصري، وهي نقطة استراتيجية بالنسبة لنا وسنستمر في تطوير حلول المدفوعات الرقمية التي تتميز بالشفافية والسلاسة والأمان لتلبية متطلبات الشركات المختلفة.”

وعملت ماستركارد على مدار العقد الماضي عن كثب مع الحكومة المصرية وشرعت في عدد من البرامج الطموحة لتحقيق الشمول المالي وتعزيز استخدام شرائح جديدة من المجتمع للمدفوعات الرقمية، فعلى سبيل المثال لا الحصر، تعاونت ماستركارد مع الحكومة المصرية لتمكين ستة ملايين موظف حكومي من الحصول على رواتبهم بصورة إلكترونية باستخدام بطاقات ماستركارد، والتي يمكنهم استخدامها أيضًا لإجراء عمليات شراء في 74000 نقطة بيع (POS) في جميع أنحاء البلاد.

وعُقد مؤتمر 2019 Seamless North Africa في الفترة ما بين 17 و18 يونيو في فندق النيل ريتز كارلتون في القاهرة. كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا، شاركت ماستركارد للعام الثاني على التوالي في المؤتمر، وستواصل دعم المبادرات التي اتخذتها الحكومة المصرية لتحفيز قبول وتبني التكنولوجيا المالية والمدفوعات الرقمية في البلاد.