xx

القاهرة، مصر25  يونيو 2019 – منحت ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، الطفل بدر الدين أحمد عبد السلام فرصة فريدة لتحقيق حلمه في حضور بطولة دوري أبطال أوروبا ومرافقة اللاعبين العالميين عند دخولهم لأرض الملعب في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بمدريد. وبذلك أصبح بدر الدين -العاشق لكرة القدم- أول طفل مصري يدخل أرض الملعب في نهائي هذه البطولة برفقة نجمه المفضل. وذلك في إطار حرص ماستركارد على دورها في إتاحة وتمكين الفئات العمرية المختلفة في مصر أن يعيشوا لحظات فريدة لا تقدر بثمن.

جاء فوز بدر الدين بهذه التجربة الممتعة ضمن حملة ماستركارد، الراعي الرسمي للبطولة لتقديم فرصة للمصريين من حاملي بطاقات ماستركارد للائتمان والخصم المباشر عند استخدمهم لبطاقاتهم في معاملات الدفع اليومية. وكانت المفاجأة هي فرصة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا بين فريقي توتنهام وليفربول والاستمتاع بأجواء المباراة بدء من مرافقة كبار نجوم اللٌعبة أثناء دخولهم لأرض الملعب وحتى نهاية المباراة.

وصرح محمد عاصم، مدير ماستركارد في مصر: “تحرص ماستركارد دائما على تقديم تجارب فريدة تمكن عملاءنا من الاستمتاع بلحظات لا تقدر بثمن؛ وفي مصر لا يخفى علينا عشق الجميع لكرة القدم، ولذلك سعدنا جدا بمنح بدر الدين تلك الفرصة في تحقيق حلمه. لقد فرحنا برؤيته وهو يدخل الملعب مع بطله المفضل. ومن منطلق حرصنا على مراعاة اهتمامات المصريين، سنستمر في ابتكار أساليب جديدة للتواصل معهم وإسعادهم إلى جانب جعل معاملات الدفع اليومية الخاصة بهم سهلة وآمنة ومجزية.”

وعًبر بدر الدين عن تجربته قائلا: “كنت دائما أحلم بحضور مباريات كرة القدم الدولية ولكن لم يخطر ببالي أبداً أنني سأتمكن يوماً من حضور دوري أبطال أوروبا والسير في الملعب مع نجومي المفضلين. وشكر بدر الدين ماستركارد أنها جعلت من حلمه حقيقة وأهدته هذه الفرصة.

تتمتع ماستركارد بتاريخ طويل من مساندتها لرياضة كرة القدم حيث يمثل هذا العام الذكرى الرابعة والعشرين لرعايتها لدوري أبطال أوروبا. وستستكمل ماستركارد مسيرتها في دعم ونشر التنوع والشمول وحسن الإدارة والنزاهة في عالم الرياضة من خلال رعايتها لهذه البطولة، حيث تعد فرصة لتمكين المشجعين حول العالم من الاستمتاع بعشقهم لكرة القدم وتقريبهم أكثر من مبارياتها. وستستمر ماستركارد أيضاً في منح الأطفال حول العالم هذه الفرصة الاستثنائية لمرافقة اللاعبين في مباريات هذه البطولة.