حوالي 90% من المشاركين في الدراسة كانوا راضين عن التسوّق عبر الإنترنت

 الدوحة، قطر، 21 ابريل، 2015: أعلنت ماستركارد اليوم عن نتائج دراستها الخاصة بسلوك التسوّق عبر الإنترنت، وأظهرت الدراسة أن 55% من المشاركين في الدراسة في قطر اشتروا عبر الإنترنت خلال الشهور الثلاثة التي سبقت إعداد الدراسة، ووصلت نسبة الراضين عن تجربة التسوق عبر الإنترنت إلى 90% منهم.

وأظهرت الدراسة المسحية الخاصة بسلوك التسوّق على الإنترنت، والتي أجريت العام الماضي، ميل المستهلكين إلى التسوق عبر الإنترنت، ولقد شارك في الدراسة 4000 شخص من ثمانية بلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن ضمنها قطر.

وبهذه المناسبة، قال آرون أوليفر، رئيس المدفوعات الناشئة في ماستركارد لمناطق الشرق الأوسط وإفريقيا: “كشفت دراسة ماستركارد أن التسوّق عبر الإنترنت بدأ ينتشر بين سكّان قطر مع مستوى عال من الرضا. ونحن علة ثقة بأنّ هذا التوجه في طريقه إلى الازدياد خلال السنوات القليلة القادمة. وسيواصل سكّان قطر الاستفادة من سهولة وأمان الدفع الإلكتروني. وماستركارد ملتزمة بالعمل مع المصارف والمؤسسات المالية لتطوير حلول مخصصة للدفع الإلكتروني تسهّل الدفع عبر الإنترنت على المستهلكين والتجار”.

وكشفت الدراسة أن معظم الإنفاق عبر الإنترنت تركز على شراء تذاكر الطيران ومن ثم على المحتوى الترفيهي الرقمي ومحلات البقالة، ومن الفئات الأخرى التي لها نصيبها من التسوّق عبر الإنترنت الملابس والملحقات والأجهزة المنزلية والمنتجات الإلكترونية. وعند اختيار المتاجر الإلكترونية للتسوّق منها كان المشاركون في الدراسة واضحين في اختيار المعايير الأساسية وأفاد 76% منهم أن سهولة أساليب الدفع وقيمة وأمانها والتوفير في ثمن الأشياء التي يرغبون بشرائها.

التسوّق من خلال الهاتف المحمول

ثلاثة من بين عشرة مشاركين في الدراسة اشتروا عبر الإنترنت باستخدام هواتفهم المحمولة خلال الشهور الثلاثة التي سبقت إعداد الدراسة، ويشكل هذا الرقم زيادة بنسبة 15% عن نتائج العام 2013. وأفاد واحد من بين ستة من الذين شاركوا في الدراسة من الذين لم يتسوقوا بعد عن نيتهم تجربة ذلك خلال الشهور الستة القادمة. ومن أسباب تفضيل الشراء عبر الإنترنت باستخدام الهاتف المحمول توفر تطبيقات الشراء سهلة الاستخدام على الهواتف الذكية وبساطة عملية الشراء أثناء الانتقال والتجوال.

وكانت المنتجات الأكثر شراء باستخدام الهواتف الذكية في قطر هي الملابس والملحقات وتلتها الأجهزة المنزلية والمنتجات الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية، ومن الأشياء الأخرى التي تم ابتياعها الحجوزات الفندقية وتذاكر الطيران وبرمجيات الحاسوب والعلامات التجارية لمنتجات العناية الشخصية وأدوات التجميل.

كما ألمحت نتائج الدراسة أيضاً إلى:

–         أن الرجال أكثر ميلاً من النساء تجاه التسوّق عبر الإنترنت، ولديهم مناسبات أكثر تشجعهم على التسوّق.

–         الموقع الإلكتروني الأكثر زيارة هو Amazon وتبعه eBay.

ملاحظة للمحرر: يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن هذه الدراسة والدارسة السابقة من ماستركارد أيضاً على الرابط: www.masterintelligence.com ويرجى ملاحظة أن الدراسة والتقارير المرفقة معها لا تمثل الأداء المالي لشركة ماستركارد.