78% من المشاركين في الدراسة راضون عن تسوّقهم عبر الإنترنت

الرياض، المملكة العربية السعودية، 21 ابريل، 2015: أعلنت ماستركارد اليوم عن نتائج دراستها الخاصة بسلوك التسوق عبر الإنترنت، وأظهرت الدراسة أن نصف المشاركين فيها اشتروا عبر الإنترنت خلال الشهور الثلاثة التي سبقت إعدادها، وأعرب 78% عن رضاهم تجاه التسوّق عبر الإنترنت.

وأظهرت الدراسة المسحية الخاصة بسلوك التسوق على الإنترنت، والتي أجريت العام الماضي، ميل المستهلكين إلى التسوق عبر الإنترنت، ولقد شارك في الدراسة 4000 شخص من ثمانية بلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن ضمنها المملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة، قال آرون أوليفر، رئيس المدفوعات الناشئة في ماستركارد لمناطق الشرق الأوسط وإفريقيا: “التسوّق عبر الإنترنت قد انطلق في السعودية، ويتضح ذلك من المستوى العالي لرضا العملاء الذين تسوقوا من المتاجر الإلكترونية، ومع زيادة وعي المستهلكين بمزايا التسوق عبر الإنترنت بما في ذلك الأمان وسهولة عملية الشراء فإننا نتوقع زيادة في عدد زيارات المستهلكين للمتاجر الإلكترونية ليتسوقوا منها”.

وتعليقاً على ذلك، أوضح رونالدو موشاور، المؤسس الشريك لموقع سوق.كوم الموقع الإلكتروني الرائد للتسوق عبر الإنترنت في السعودية: “تمثل المملكة العربية السعودية السوق الأكبر والأسرع نمواً بالنسبة إلى سوق.كوم مع توجه قوي نحو شراء المنتجات الإلكترونية. ونحن نشهد تسجيل مبيعات قياسية تعكس إمكانات نمو أكبر. وعلى سبيل المثال باع إنفينيكس أكثر من 10آلاف هاتف طراز “زيرو” في أول يوم توفر فيه الجهاز على الموقع. وفيما يتزايد عدد الأشخاص الذي يتسوقون عبر الإنترنت فإننا نتجاوز توقعاتهم من حيث مستوى جودة الخدمة والتوصيل بالتعاون مع شركائنا ومنهم ماستركارد. نحن نقدم لعملائنا خيارات دفع آمنة، وخيار الدفع عند الاستلام، وضمان لمدة عام على جميع المنتجات إلى جانب الإرجاع مجاناً، وجميع هذه العوامل تجعل من التسوق عبر الإنترنت تجربة أفضل”.

كشفت الدراسة عن أن الفئة العمرية ما بين 25 إلى 34 عاماً هي الأكثر تسوقاً عبر الإنترنت وأكثر المواقع زيارة هي Souq.com و Amazon ومن المواقع الشائعة الأخرى التي حصدت عدداً كبيراً من الزيارات eBay والخطوط الجوية السعودية و “نمشي”، وظهر تفضيل طفيف للمواقع الإلكترونية المحلية على المواقع الخارجية نظراً لتوفيرها المنتجات التي يحتاجون إليها إلى جانب الخوف من الرسوم الخفية التي يتم تحصيلها في المواقع الإلكترونية الخارجية.

وأشار المشاركون في الدراسة إلى العوامل الأكثر أهمية في التأثير على قرار الشراء عبر الإنترنت وهي السعر ومدى التوفير في العروض على المنتجات وأمان الدفع الإلكتروني بالإضافة إلى سمعة الموقع الإلكتروني.

التسوّق من خلال الهاتف المحمول

يشهد استخدام الجوال للشراء عبر الإنترنت زيادة تدريجية، وأشار واحد من ثلاثة مشاركين إلى أنهم اشتروا باستخدام الجوال خلال الشهور الثلاثة التي سبقت إعداد الدراسة، ومن أهم العوامل المشجعة على ذلك توفر التطبيقات وسهولة استخدامها وإمكانية التسوق اثناء الحركة والانتقال. ووفقاً لـ موشاور فإن ما يقرب من 30 إلى 40 بالمئة من المبيعات على سوق.كوم جرت من خلال الهواتف المحمولة، ما يشير إلى فرص كبيرة للنمو. وأكثر المنتجات التي تم شراؤها عبر الإنترنت هي تذاكر الطيران وتطبيقات الهواتف المحمولة والألعاب والهدايا والملابس والملحقات والأجهزة المنزلية والمنتجات الإلكترونية.

ملاحظة للمحرر: يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن هذه الدراسة والدارسة السابقة من ماستركارد أيضاً على الرابط: www.masterintelligence.com ويرجى ملاحظة أن الدراسة والتقارير المرفقة معها لا تمثل الأداء المالي لشركة ماستركارد.

-انتهى-

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع:
هيل آند نولتون ستراتيجيز
لمى العلي
الهاتف: +971 4 33 44 930
البريد الإلكتروني: Lama.ElAli@hkstrategies.com