حجوزات تذاكر الطيران هي الوجهة الأولى للدفع عبر الإنترنت وتليها حجوزات الفنادق ومن ثم الأجهزة المنزلية والمنتجات الإلكترونية والأمور المتعلقة بالسفر والسياحة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 ابريل، 2015: أعلنت ماستركارد اليوم عن نتائج دراستها الخاصة بسلوك التسوّق عبر الإنترنت، وأظهرت الدراسة أن التسوّق عبر الإنترنت قد ازداد خلال السنتين الماضيتين مع المتاجر الإلكترونية المحلية مثل سوق.كوم الذي أصبح خياراً شائعاً لدى المتسوقين، وجاء في الدراسة أن 83% من سكان الإمارات اشتروا عبر الإنترنت خلال الشهور الثلاثة التي سبقت إعداد الدراسة، وأفاد أربعة من أصل خمسة من المشاركين في الدراسة أنهم كانوا راضين عن الطريقة والإجراءات. وكانت أهم الأشياء التي اشتراها المستهلكون عبر الإنترنت تذاكر الطيران وحجوزات الفنادق ومن ثم الأجهزة المنزلية والملابس.

وأظهرت الدراسة المسحية الخاصة بسلوك التسوق على الإنترنت، والتي أجريت العام الماضي، ميل المستهلكين إلى التسوق عبر الإنترنت، ولقد شارك في الدراسة 4000 شخص من ثمانية بلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن ضمنها الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال آرون أوليفر، رئيس المدفوعات الناشئة في ماستركارد لمناطق الشرق الأوسط وإفريقيا:

“أصبح التسوق عبر الإنترنت هو أسلوب الشراء السائد لدى المتسوقين في الإمارات العربية المتحدة، وذلك بفضل المستوى العالي من الوعي لدى المستهلكين حول سهولة وسرعة معاملات الدفع إلى جانب كونها آمنة، ويعتمد المستهلكون في الإمارات على أحدث التقنيات مثل “ماسترباس” التي تمكن المستهلكين من تخزين جميع المعلومات الخاصة بما لديهم من بطاقات ماستركارد أو غيرها من بطاقات الائتمان والخصم ذات العلامات التجارية الأخرى علاوة على تفاصيل عناوين الشحن والفوترة، تخزيناً آمناً في مكان واحد، ما يمنحهم القدرة على إجراء عمليات دفع آمنة عبر الإنترنت بسرعة وبمجرد نقرة أو تمرير أو لمس لزر ماسترباس عند الدفع. ومن وجهة نظر التجار والمصارف والمؤسسات المالية الأخرى فإن الإمارات العربية المتحدة تقود نمو التجارة الإلكترونية عن طريق إزالة الحواجز والمعوقات مع تطوير حلول دفع مالية مخصصة على الإنترنت ومقبولة لدى الشركات الكبيرة والصغيرة”.

وفي الإمارات العربية المتحدة برز موقع سوق.كوم كونه الوجهة الأكثر زيارةً للتسوق عبر الإنترنت، ووصلت نسبة الذين اشتروا من الموقع خلال الشهور الثلاثة التي سبقت الدراسة أكثر من 45%. أما الموقع الذي جاء في المرتبة الثانية فكان Amazon.com واشترى منه 16% من المشاركين في الدراسة، وتكشف هذه النتيجة أنّ المستهلكين في الإمارات يفضلون الشراء من المواقع الإلكترونية المحلية أكثر من الخارجية، حيث تمتاز المتاجر الإلكترونية المحلية بالسهولة وكونها اقتصادية بالإضافة إلى الأمان والاطمئنان إلى عدم وجود رسوم مخفية التي يتم تحصيلها عند التعامل مع المواقع الخارجية.

وتعليقاً على ذلك، أوضح رونالدو موشاور، المؤسس الشريك لموقع سوق.كوم: “نشهد نمواً كبيراً في التوجه نحو التسوق عبر الإنترنت وحالياً يوجد واحد من أصل مستهلكين اثنين في الإمارات قد تسوّق من سوق.كوم الذي يشهد عملية بيع في كل 1.5 ثانية. . وفيما يتزايد عدد الأشخاص الذي يتسوّقون عبر الإنترنت فإننا نتجاوز توقعاتهم من حيث مستوى جودة الخدمة والتوصيل بالتعاون مع شركائنا ومنهم ماستركارد. إننا نقدم لعملائنا خيارات دفع آمنة، وضمان لمدة عام على جميع المنتجات والتوصيل المجاني، وجميع هذه العوامل تجعل من التسوّق عبر الإنترنت تجربة أفضل”.

التسوّق من خلال الهاتف المحمول

لفتت الدراسة إلى وجود انجذاب تجاه الشراء باستخدام الأجهزة المحمولة الذكية. وأفاد ثلث المشاركين في الدراسة بأنهم تسوقوا من الإنترنت باستخدام هواتفهم الذكية، وهي نسبة أعلى من النتائج المسجلة في الإمارات في العامين 2012 و 2013. ووفقاً لـ موشاور فإن ما يقرب من 40 إلى 50 بالمئة من المبيعات على سوق.كوم جرت من خلال الهواتف المحمولة، ما يشير إلى فرص كبيرة للنمو في هذه الفئة.

وألمح المشاركون في دراسة استطلاع الرأي إلى سهولة عملية الشراء من الانترنت عبر الهواتف المحمولة بسبب توفر العديد من التطبيقات، وبين عدد قليل أنهم يفضلون الشراء من المتاجر التقليدية بالمقارنة مع نتائج دراسة العام 2014 (تم جمع بيانات الدراسة في العام 2013). وتبين أن حجز تذاكر الطيران وتطبيقات الهواتف المحمولة هي أهم فئتين يتم شراؤها من الإنترنت عبر الهواتف المحمولة، وتليها الملحقات، والحجوزات الفندقية وتذاكر السينما.

ملاحظة للمحرر: يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن هذه الدراسة والدارسة السابقة من ماستركارد أيضاً على الرابط: www.masterintelligence.comويرجى ملاحظة أن الدراسة والتقارير المرفقة معها لا تمثل الأداء المالي لشركة ماستركارد.

-انتهى-

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع:
هيل آند نولتون ستراتيجيز
لمى العلي
الهاتف: +971 4 33 44 930
البريد الإلكتروني: Lama.ElAli@hkstrategies.com