إقبال متزايد على حلول الدفع عن طريق الهواتف المحمولة في جميع أنحاء الدولة مع بلوغ حجم المعاملات الضعف تقريباً على مدى ستة أشهر

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 13 ديسمبر 2018: مسلطة الضوء على النمو المتزايد الذي تشهده معدلات استخدام تكنولوجيا الدفع عبر الهاتف المحمول في الدولة، كشفت ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، عن تسجيل دولة الإمارات العربية المتحدة لارتفاع كبير في حجم المعاملات الآمنة عبر الهواتف المحمولة في عام 2018.

ويشير هذا النمو إلى وجود توجه إيجابي بوتيرة متصاعدة من قبل المستهلكين على الاستفادة من مزايا المدفوعات الآمنة عبر الهاتف المحمول، والتي تتيح لهم إكمال معاملات الدفع بسلاسة وسهولة عبر مجموعة متنوعة من الأجهزة الذكية عن طريق مجرد تمريرها أو القيام بنقرات بسيطة على شاشاتها، سواء كان ذلك داخل الدولة أو خارجها. ويعد معدل الانتشار الديموغرافي لفئة الشباب في البلاد ومعدل انتشار الأجهزة المحمولة الذي يبلغ 173%، أعلى معدل في العالم، والذي يضع الإمارات في مقدمة التحول الرقمي في المنطقة، بمثابة أحد المحفزات الرئيسة لاعتماد المدفوعات عبر الهاتف المحمول في الدولة، وذلك إلى جانب بساطة وسهولة استخدام طرق الدفع المبتكرة هذه.

وضمن إطار التزام الشركة الراسخ بلعب دور رائد في تطوير نظام المدفوعات الرقمية في الإمارات والمنطقة ككل، فقد كانت ماستركارد في طليعة المؤسسات التي تعمل على دمج بطاقات المصدرين مع خدمات محفظة الدفع عبر الهاتف المحمول منذ إطلاقها لأول مرة في الإمارات. وعلاوة على ذلك، فإن تطبيقات الهاتف المحمول مثل “أبل باي” و”جوجل باي” و”سامسونج باي” تعتمد على تقنية الترميز المتقدمة (Tokenization)، والتي تقوم على استبدال البيانات الحساسة مثل رقم الحساب الأساسي لحامل البطاقة برقم بطاقة بديلة أو رمز مميز يستخدمه جهاز الدفع والتاجر، الأمر الذي يحد من احتمالية حدوث عمليات الاحتيال الإلكتروني، ويعزى الفضل في ذلك إلى أنه لا يمكن استخدامها إلا عبر الجهاز أو منظومة البيانات المعتمدة التي تم تسجيلها بها.

وتعليقاً على ذلك، قال جيريش ناندا، مدير عام ماستركارد في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان: “تعد دولة الإمارات موطناً لتعداد كبير من المستهلكين الشغوفين بالتكنولوجيا، والذين يتوقون إلى اعتماد أحدث التقنيات التي تؤمن لهم درجة عالية من الراحة دون أدنى قدر من المساومة على السلامة والأمن، وهو تماماً ما تقدمه تقنيات الدفع عبر الهاتف المحمول، الأمر الذي يمنح المستهلكين شعوراً بالطمأنينة وراحة البال. ومما لا شك فيه أن الزيادة المطردة التي تشهدها الدولة في تبني حلول المدفوعات عبر الهاتف المحمول تعد مؤشراً إيجابياً على التحول السريع في البلاد نحو إيجاد مجتمع غير نقدي، كما أنها تسلّط الضوء على تقنيات الهواتف المحمولة كمنصة مثالية لمستقبل المدفوعات”.

ويذكر أن ماستركارد تبذل جهوداً دؤوبة تهدف إلى المساهمة في دعم توجه دولة الإمارات العربية المتحدة نحو المستقبل الرقمي، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات، وهي تستعد لوضع تصور غير مسبوق لتجربة زوار إكسبو 2020 دبي. وقد تم الإعلان عن الشركة مؤخراً كشريك رسمي لتكنولوجيا المدفوعات للمعرض الدولي، حيث سيستفيد الملايين من الزوار من جميع أنحاء العالم بتجربة غير نقدية سلسة وأكثر تخصيصاً.